متى اذهب للمستشفى بعد نزول السدادة

متى اذهب للمستشفى بعد نزول السدادة وماذا يحدث بعد نزول السدادة حيث إن في بعض الحالات، يمكن أن تظهر بعض العلامات التي قد تشير إلى اقتراب الحمل لدى السيدات، ولكن هناك بعض السيدات اللاتي قد يشعرن بالارتباك والاضطراب عند محاولتهن التمييز بين هذه السدادة المخاطية وبين الإفرازات الطبيعية للجسم، ومن خلال موقع شقاوة سنتعرف على ذلك.

متى اذهب للمستشفى بعد نزول السدادة

تعتبر السدادة المخاطية مادة جيلاتينية رمادية اللون، وقد تأخذ أحيانًا لونًا أحمر، تبدأ هذه السدادة في الظهور من الرحم بشكل متقطع أو على شكل كتلة وتشبه إلى حد كبير الإفرازات المهبلية، ولكنها تكون أكبر حجمًا.

نزول السدادة المخاطية يحدث قبل الولادة بعدة أيام أو أسابيع، ولذلك يجب مراقبتها بعناية والتحدث مع الطبيب المختص لتحديد موعد الولادة، وفي حالة زيادة كمية الإفرازات أو تكثيفها، يُفضل التوجه إلى الطبيب فورًا، حيث يمكن أن تكون هذه علامات ولادة مبكرة.

يجب على المرأة الحامل تقديم وصف دقيق للحجم، واللون، والملمس، والمظهر العام للسدادة، هذه المعلومات يمكن أن تساعد الطبيب في تقدير الموقف وفهم ما إذا كان هناك أي تغييرات غير طبيعية تستدعي المزيد من التقييم أو العناية الطبية.

هناك مجموعة من العلامات تعد إشارات مهمة تدل على اقتراب الولادة، ويجب على النساء الحوامل الانتباه لها والتفتيش عند وجود أي منها لضمان استجابة سريعة وسليمة للوضعية الصحية، وتشمل هذه العلامات:

  • هبوط البطن نحو الأسفل.
  • نزول ماء الرأس.
  • الشعور بالتوسع في عنق الرحم.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • الشعور بالارتخاء في المفاصل ووجع في العضلات.
  • تغيير لون الإفرازات المهبلية إلى اللون البني.
  • انتفاخ البطن بشكل ملحوظ.
  • الإسهال الشديد.
  • الإحساس بالتشنجات والألم في أسفل الظهر.

اقرأ أيضًا: قلة الإفرازات أثناء الحمل ونوع الجنين

ماذا يحدث بعد نزول السدادة

بعد أن تمكنا من الإجابة على سؤال متى اذهب للمستشفى بعد نزول السدادة، يجدر بنا ذكر أنه عندما تتساقط السدادة المخاطية، تكون هذه إشارة قوية تنبئ الجسم بأن مرحلة المخاض على وشك البدء، وبمجرد أن تسقط يبدأ عنق الرحم في الاسترخاء والتمدد وتحدث بعض التغيرات.

1- نزول أو سقوط الطفل

تُعد هذه أولى إجابات متى اذهب للمستشفى بعد نزول السدادة، حيث تحدث هذه الظاهرة عندما ينزل رأس الطفل إلى الجزء السفلي من حوض الأم، وتكون هذه الحالة تقريباً في نهاية فترة الحمل الثالثة، وهي إشارة إضافية على اقتراب بدء الولادة.

عندما ينزل الطفل إلى هذا المكان، يُلاحظ أن هناك حاجة للتبول بشكل متكرر؛ وذلك لأن الضغط الناتج عن وجود الطفل في هذا الموقع يؤثر على المثانة.

2- النضج والترقق

هذه العملية هامة في استعداد عنق الرحم لبدء الولادة، حيث يصبح عنق الرحم أكثر نضجًا وقصيرًا ونعومة، وقد يُشار إليه أحيانًا باسم الإمساك، وهو مؤشر إضافي على اقتراب ولادة الطفل.

3- كسر الكيس الأمنيوسي

من بين العلامات الرئيسية التي يجب مراقبتها هي كسر الكيس الأمنيوسي، الذي يحيط بالطفل، حيث عندما يحدث كسره، يكون ذلك إشارة قوية على حدوث المخاض أو اقترابه، وقد تخرج منه السوائل بشكل تدفق أو قطرات.

4- توسيع الرحم

يقيس توسيع الرحم حجم فتحة الرحم، ويُستخدم لتقدير مدى قرب الولادة، ويشير مقدار التوسع إلى جاهزية جسم الأم لبدء دفع الطفل إلى الخارج، على الرغم من أن التمدد قد يستمر لعدة سنتيمترات لعدة أسابيع قبل بدء الولادة.

5- الانقباضات الرحمية

الرحم يقوم بإجراء انقباضات للمساعدة في دفع الطفل نحو الأسفل، ذلك مع اقتراب وقت الولادة، تصبح هذه الانقباضات أكثر قوة وتكرارًا، وعندما تبدأ في حدوثها بانتظام وتزداد قوتها، فإنه حان الوقت لتجهيز حقيبتك والتوجه إلى المستشفى.

أسباب نزول السدادة المخاطية

نزول السدادة المخاطية يُعد إشارة على اقتراب موعد الولادة، وتحدث هذه الظاهرة نتيجة عوامل متعددة، حيث عادةً ما يشير نزولها إلى بدء عملية التوسع في عنق الرحم تحضيرًا للولادة القادمة.

رغم إشارتها إلى اقتراب المخاض، إلا أن الولادة لا تحدث على الفور بعد ذلك، وهناك عدة علامات أخرى تنبأ متى اذهب للمستشفى بعد نزول السدادة، تتلخص في:

  • نزول الجنين نحو الحوض، مما يقلل من الضغط على الرئتين ويسمح للأم بالتنفس بسهولة أكبر.
  • قد ينخفض بطن الأم أو يتغير موقع الجنين مما يشير إلى اقتراب الولادة.
  • قد يشعر البعض بزيادة في الطاقة أو تغيرات في المزاج قبل بدء المخاض.
  • عندما يصل عرض عنق الرحم إلى حوالي 10 سنتيمترات، يُعتبر ذلك مؤشرًا على استعداد الرحم لبدء مرحلة الولادة.
  • تلاحظ بعض النساء زيادة في الإفرازات المهبلية بعد نزول السدادة المخاطية.
  • تغير موقع الجنين يمكن أن يؤدي إلى زيادة الضغط على المثانة؛ مما يجعل الحاجة للتبول أكثر تكرارًا.
  • تبدأ الانقباضات في الظهور بشكل أكثر انتظامًا وشدة.
  • إلى جانب الأسباب المذكورة، يمكن أن يتسبب الفحص الداخلي أو الجماع في نزول السدادة المخاطية.
  • يجب ملاحظة أن بعض السيدات قد لا تلاحظ نزول السدادة المخاطية لأنها قد تسقط أثناء النشاطات اليومية مثل الاستحمام أو التبول.

ما هي السدادة المخاطية

في سياق التعرف على متى اذهب للمستشفى بعد نزول السدادة يجب التعرف على السدادة المخاطية ومتى تتكون، حيث يكون لدى الإناث البالغات خلال فترة الإباضة الشهرية تكوينات من المخاط تلعب دورًا مهمًا في تسهيل تحرك الحيوانات المنوية عبر المهبل؛ مما يساعدها على الوصول إلى البويضة بنجاح، وفي الوقت نفسه تحمي البويضة من التلف بقدر الإمكان.

عند عدم حدوث تلقيح للبويضة، يتم تفريغ هذا المخاط قبل بداية فترة الحيض بشكل إفرازات، وتحدث هذه الظاهرة نتيجة ارتفاع معدل الإستروجين، مما يؤدي إلى تراجع هذه التكوينات المخاطية واضمحلالها، إلى جانب ارتخاء وتوسع عنق الرحم.

في حالة نجاح عملية تلقيح البويضة، تتحول هذه التكوينات المخاطية إلى عامل حماية يُعرف باسم السدادة المخاطية، تتمثل وظيفتها الرئيسية في إغلاق عنق الرحم تمامًا وحمايته من أي عدوى بكتيرية أو فيروسية أو فطرية، ويظل الجسم يفرز هذا المخاط طوال فترة الحمل، وتزيد سماكته تدريجيًا لتوفير حماية أكبر للجنين والحمل.

اقرأ أيضًا: أنواع الإفرازات المهبلية وألوانها

الفرق بين السدادة والإفرازات المهبلية

يمكن لبعض السيدات أن تشعر بالارتباك في الفترة التي تسبق الولادة نتيجة عدم القدرة على تمييز بينهما، ولكن هناك اختلافات بارزة بينهما يمكن التعرف، ومن خلال الجدول التالي:

الإفرازات المهبلية السدادة المخاطية
الإفرازات المهبلية هي مواد لزجة تخرج على شكل كتل من المهبل.

 

تتشكل السدادة المخاطية على شكل كتل سميكة ولها وظيفة أساسية في حماية الجنين.
غالبًا ما تكون لونها أبيض مائل للأصفر.

 

غالبًا ما تكون لونها أبيض وقد يمتزج بقليل من قطرات الدم.
قد تصاحبها رائحة نفاذة وكريهة.

 

لا تصاحبها رائحة كريهة.
نزولها أمر طبيعي عند العديد من السيدات أثناء فترة الحمل نزولها يشير إلى اقتراب موعد الولادة وبداية عملية فتح الرحم.
لا تسبب ألمًا عادةً عند نزولها.

 

وقد تسبب بعض الانقباضات والألم في منطقة البطن السفلى.
تميل إلى اللون الأبيض المائل للأصفر تكون غالبًا ذات ملمس سميك وقاسي، تظهر على شكل قطعة واحدة كبيرة

 

علامات الولادة المبكرة بعد نزول السدادة المخاطية

بعد التعرف على إجابة سؤال متى اذهب للمستشفى بعد نزول السدادة، من المهم ملاحظة أن بعد خروج السدادة المخاطية قد يواجهن النساء الحوامل احتمالية ولادة مبكرة خلال أسابيع أو حتى أيام قليلة، وهذا يعني أن الولادة قد تحدث قبل الأسبوع 36 من فترة الحمل، وقد تظهر علامات مبكرة تشمل:

  • ملاحظة زيادة في عدد انقباضات الرحم، وخصوصًا إذا كانت أكثر من 5 مرات في الساعة، فقد تكون هذه علامة على اقتراب الولادة.
  • الشعور بالضغط والثقل في منطقة الحوض
  • خروج سائل مائي من المهبل.
  • خروج بقع دم فاتحة اللون.
  • الإحساس بالألم في أسفل الظهر.

في بعض الأحيان، إذا نزلت السدادة المخاطية في الأسبوع 37 وكانت مصاحبة لبعض الأعراض الخطيرة، فيجب الاتصال بالطبيب فورًا هذه الأعراض تشمل:

  • عدم الإحساس بحركة الجنين لفترة ممتدة.
  • الشعور بآلام المغص الشديد.
  • حدوث نزيف مفاجئ غير متوقع.
  • الارتفاع الشديد في درجة حرارة الجسم بشكل ملحوظ.

اقرأ أيضًا: أعراض الولادة المبكرة في الشهر الثامن

نصائح مهمة لما قبل الولادة

  • يمكن ممارسة المشي بانتظام لتعزيز بدء عملية الولادة، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل القيام بذلك.
  • يُعتقد أن عصير الأناناس يمكن أن يساعد في تعزيز؛ لاحتوائه على مادة تساعد على تخفيف العضلات.
  • يجب شرب السوائل بكميات كافية للحفاظ على الترطيب وتجنب الجفاف.
  • يجب تجنب العلاقة الحميمة بعد نزول السدادة المخاطية لمنع اتساع الرحم بشكل مبالغ.
  • الحفاظ على وزن صحي لتجنب مشاكل صحية إضافية.
  • يجب الحرص على تناول وجبات متوازنة ومتكاملة في اليوم، وعدم تخطي وجبة الإفطار.
  • يجب الانتباه إلى الخطوات التي يجب اتباعها في هذه المرحلة المهمة قبل الولادة، وإليك بعض النصائح والإرشادات:
  • ممارسة التمارين الرياضية اللطيفة يمكن أن تساعد في تقليل التوتر والقلق.
  • معرفة مسار العودة إلى المستشفى ووسيلة النقل المناسبة لضمان وصولك إلى هناك في الوقت المناسب عند حدوث الولادة.
  • القيام بالبحث والقراءة حول علامات الولادة المبكرة ومتى يجب مراجعة الطبيب.
  • عدم التردد في استشارة الطبيب عند الشعور بأي مشكلة أو تغير في الحالة الصحية، أو إذا كنتِ بحاجة إلى توجيه إضافي.
  • حمام دافئ قبل النوم فعالًا في تهدئة العضلات وتعزيز الاسترخاء، مما يمكن أن يساعد على النوم بشكل هادئ.
  • الحفاظ على بيئة هادئة، والابتعاد عن العوامل المسببة للتوتر والقلق، يمكن ذلك من خلال ممارسة جلسات اليوغا أو التأمل للمساعدة في التخلص من الطاقة السلبية.
  • جلسات التدليك بالزيوت العطرية يمكن أن تساعد في الاسترخاء وتخفيف التوتر وتخفيف آلام العضلات.
  • تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن مثل الكالسيوم والفوسفور لدعم نمو الجنين وصحتك العامة.
  • التحدث مع الطبيب حول تناول حمض الفوليك والحديد وأي مكملات غذائية أخرى تحتاجينها.
  • تجنب تناول المنبهات مثل القهوة قبل النوم لتجنب القلق والأرق.
  • التأكد من الحصول على قسط كاف من الراحة والنوم الجيد.
  • بعض الدراسات تشير إلى أن تناول القرفة يمكن أن يساهم في تسهيل عملية الولادة بعد نزول السدادة المخاطية.
  • الالتزام مراجعة الطبيب في كل المراحل التي تمرين بها، والإلتزام بتوجيهاته.
  • الاستمرار في مراجعة الطبيب بانتظام كل أسبوعين للتحقق من صحتك وصحة الجنين.

فهم الاختلافات بين السدادة المخاطية والإفرازات المهبلية مهم للمرأة الحامل للتعرف على علامات اقتراب الولادة وتمييزها عن تغيرات عادية تحدث خلال فترة الحمل، يجب دائمًا استشارة الطبيب خلال فترة الحمل.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.