أفضل وقت لعمل سونار تكيس المبايض

أفضل وقت لعمل سونار تكيس المبايض تسعى السيدات إلى معرفته، حيث يعد تكيس المبايض من الحالات المرضية المنتشرة بين النساء والفتيات وينتج عنها بعض الأمراض التي تؤثر على صحة المرأة ويتم تشخيص المبيض وفحصه بأكثر من طريقة ونوافيكم التفاصيل عن الوقت المفضل لعمل سونار في المبيض من خلال موقع شقاوة.

أفضل وقت لعمل سونار تكيس المبايض

يعد فحص المبيضين من الفحوصات الهامة الواجبة على المرأة لتطمئن على حالة الرحم والوقاية من الأمراض التي يمكن أن تصيبه وتحتار المرأة في أمر تحديد الموعد اللازم لإجراء الفحوصات.

حيث أكد أغلب الأطباء المختصين ضرورة إجراء الفحوصات الطبية على منطقة الرحم والمبيضين بداية من اليوم 12 إلى اليوم 15 من بدء الدورة الشهرية لديها.

حيث يعد ذلك الوقت هو الموعد الملائم لإجراء الفحوصات اللازمة للمرأة فهي الفترة الخاصة بالتبويض لديها ومن الطبيعي أن تكون البويضة في أكبر حجم يمكن أن تصل إليه خلال الشهر.

في ذلك الوقت تكون بطانة الرحم في حالة استعداد حتى تلتقط البويضة التي تم تلقيحها ويمكن مقارنة نتائج هذه الفحوصات بالفحوصات في الأوقات العادية للتأكد من تلاشي القصور الموجود في حجم البويضة أو حالة الرحم.

اقرأ أيضًا:  علاج تكيس المبايض بالأعشاب مجرب

طرق فحوصات المبيضين

تعمل الكثير من النساء الاختبارات الخاصة بالإباضة وتسأل دائمًا عن أفضل وقت لعمل سونار تكيس المبايض حتى تتمكن من تحديد الأيام المختصة بالخصوبة لزيادة فرص حدوث الحمل.
فتوضح الفحوصات زيادة هرمون l H في فترة يوم أو يومين قبل حدوث الإباضة وذلك ساعد في تحديد الوقت الملائم للعلاقة الزوجية.

يتم الفحص من خلال جهاز خاص يسمى الموجات فوق الصوتية يعمل على تجسيد الأعضاء الداخلية في الجسم كالمبيضين ومنطقة الرحم ولا يحقق أضرار جانبية تؤذي الجسم.

كما أنه هو يستخدم للمرأة والرجل على حد سواء ويحدد أسباب حدوث العقم ويتوفر نوعان من الأجهزة لهذا الأمر وهما جهاز الفحص من خلال البطن وجهاز الفحص من خلال المهبل ويوضح الثاني منطقة الرحم والمبيضين بشكل أوضح من الأول.

توضح تلك الفحوصات حالات التضخم في بطانة أو عضلات الرحم أو حالة وجود أورام ليفية فمن خلاله يمكن التشخيص بشكل سهل من خلال المهبل فمن الأفضل إجراء فحوصات أكثر من مرة بعد الدورة الشهرية لتشخيص حالة المبيض والرحم بطريقة جيدة.

يكون الفحص الثاني من اليوم 12 حتى اليوم 15 من أيام الدورة الشهرية لتحديد حجم البويضة وتأثير عمل المبيضين وفي الحالات العادية يكون حجم البويضة من 12 إلى 14 مللي متر وتنضج البويضة بمعدل 1 إلى 2 مللي متر خلال اليوم الواحد.

التحاليل المطلوبة لتشخيص تكيس المبايض

1- تحاليل الدم الهرمونية

تتم من خلال قياس المستوى الخاص بالهرمونات في جسم المرأة ومعرفة إذا كانت لديها فرط في الأندروجينية أو لا وهذه التحاليل تتضمن الآتي:

  • الهرمون الخاص بالجنس الجلوبيولين SHBG
  • تحليلات خاصة بهرمون ديهيدرو إيبي أندروستيرون
  • قياس المستوى الخاص بالجلوكوز.
  • قياس نسبة الكوليسترول والدهون ذات الروابط الثلاثية.
  • معرفة نسبة هرمون الاندروجين في الدم.

2- تحاليل الهرمونات التناسلية

تشمل مجموعة من فحوصات الدم تقوم بقياس المستوى التابع للهرمونات التناسلية الموجودة في الجسم كما أن لها تأثير فعال على الدورة الشهرية وهي:

  • تحليل الهرمون الذي ينشط الجسم الأصفر.
  • تحليل الهرمون الذي ينشط الحوصلة.
  • تحليل الهرمون الذي يؤثر على غدد التناسل المشيمائي.
  • التحليل الخاص بالاستروجينات.
  • التحليل الخاص بهرمون أندروستيرون.

اقرأ أيضًا: أفضل حبوب منع الحمل لعلاج تكيس المبايض

طريقة سونار تكيس المبايض

يوجد الكثير من الأساليب التي يستخدمها الطبيب المختص باستخدام السونار وبعدها يقوم بتحديد خطة ملائمة لعلاج المريضة ومن الطرق المستخدمة لتحديد الإصابة بمرض تكيس المبايض هي:

  • اختبارات الموجات فوق الصوتية: تكون الموجات الصوتية مصاحبة لتردد عالي ويمكن من خلالها فحص الأعضاء الداخلية بكل سهولة كذلك يحدد حجم التكيسات وأماكن تواجدها وحالة الكيس سائلة أم صلبة من خلال هذا الاختبار الدقيق.
  • الفحص بالتصوير المقطعي: يكون هذا الجهاز محوسب حيث يمكن عن طريقه أخذ صور مقطعية لكل الأعضاء الداخلية وتكشف بهذه الطريقة عن وجود تكيسات المبايض أم لا.
  • التصوير باستخدام الرنين المغناطيسي: يعد استخدام الرنين المغناطيسي من أكثر الطرق شهرة حيث تساعد على أخذ صور للأعضاء الداخلية وتشخيص الإصابة من عدمها.

أعراض تكيس المبايض

يوجد الكثير من الأعراض البارزة التي تكون مصاحبة بصفة مستمرة لمرض تكيس المبايض.

حيث ينتج المبيض كميات غير طبيعية من هرمون الاندروجين فتتكون لدى المرأة أكياس صغيرة بها سوائل في المبيض ومن هذه الأعراض:

  • وجود اضطرابات في الدورة الشهرية عند النساء حيث يمكن أن تكون غير منتظمة أو خفيفة أو غزيرة.
  • وجود خلل في نظام الهرمونات.
  • زيادة غير طبيعية في شعر الجسم ولاسيما منطقة البطن والظهر والصدر.
  • وجود حبوب الشباب بصورة ملحوظة في مناطق الوجه والصدر وكذلك الظهر.
  • الإصابة بالسمنة وزيادة وزن الجسم ولاسيما منطقة البطن.
  • الإصابة بتقلب في المزاج والاكتئاب كذلك.
  • تساقط شعر الرأس أو حدوث الصلع نتيجة لذلك.
  • وجود بقع أو زوائد جلدية في منطقة الرقبة أو على الجلد.
  • ظهور بقع قاتمة في آخر الرقبة وتحت الثديين وتحت الإبط.

علاج تكيس المبايض

تعتمد الطرق المستخدمة في علاج حالات تكيس المبايض على الكثير من العوامل بشكل رئيس وذلك بعد تحديد أفضل وقت لعمل سونار تكيس المبايض.

حيث يلزم معرفة سن المريضة ومدى خطورة الأعراض عندها وصحتها العامة ورغبتها في الحمل من عدمها، فإذا كانت المريضة ترغب في الحمل في المستقبل يكون العلاج كالآتي:

  • اتباع الأنظمة الغذائية السليمة الصحية وممارسة التمرينات الرياضية بشكل مستمر ومنظم وذلك يساعد على التخلص من السمنة.
  • يقلل المشي وممارسة الحركة بصورة منتظمة يساعد على تقليل أعراض تكيس المبايض ويحفز عمل الإنسولين بشكل جيد.
  • ممارسة اليوغا أو التمرينات البسيطة يعمل على تحسين مستوى الإباضة لدى المرأة ويقلل من نسبة الجلوكوز.
  • أخذ بعض الأدوية من قبل الطبيب المختص يساعد على تحسين معدل الإباضة ويمكن أن يساعد على الفحص بتوءم.

علاج تكيس المبايض عند عدم الرغبة في الحمل في المستقبل:

عند عدم رغبة المرأة في حدوث الحمل بعد ذلك أو تجاوزها السن المناسب للحمل يكون العلاج المناسب لها ما يلي:

  • أخذ حبوب منع الحمل فهي تخفض من معدل هرمون الاندروجين وتقلل من أعراض التكيس.
  • أدوية مرض السكر تساهم في علاج المرض من خلال خفض نسبة الانسولين والاندروجين في الدم.
  • ممارسة الرياضة واتباع مستوى غذائي سليم يحفز إنتاج البويضات بصورة طبيعية وينظم الدورة الشهرية لدى المرأة.

اقرأ أيضًا: علاج تكيس المبايض بالماء الساخن

نصائح قبل إجراء سونار الكشف على المبايض

بعد معرفة طرق إجراء سونار الكشف على المبيضين وأفضل وقت لعمل سونار تكيس المبايض هناك بعض الإرشادات التي يلزم أخذها في الاعتبار قبل إجراء الكشف عن التكيس وهي:

  • البعد عن الأطعمة والمشروبات لمدة لا تقل عن 6 أو 8 ساعات قبل إجراء الكشف حتى تحصلين على النتائج بشكل واضح.
  • إخبار الطبيب المختص بكل الأدوية والمكملات الغذائية والأعشاب التي يتم تناولها قبل عمل الفحص باستخدام السونار.
  • تجنب فترة الحيض وعدم عمل السونار خلالها حتى تكون النتيجة بشكل دقيق.

يمكن أن يقوم الطبيب المختص بإجراء بعض الفحوصات على منطقة الحوض والأعضاء التناسلية قبل قيامه بفحوصات خاصة بالدم والسونار؛ وذلك ليتأكد من عدم وجود تشوهات أو كتل في منطقة الرحم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.