هل يمكن معرفة نوع الجنين من لون البول

هل يمكن معرفة نوع الجنين من لون البول وعلام يعتمد ذلك فمن الأمور التي تتغير أثناء فترة الحمل لون بول المرأة والذي يعتبر بدوره من العلامات المميزة للحمل، ويوجد اعتقاد شائع أن لون البول مرتبط بجنس الجنين، لذا نقوم بالتعرف على إجابة سؤال هل يمكن معرفة نوع الجنين من لون البول عن طريق موقع شقاوة.

هل يمكن معرفة نوع الجنين من لون البول

هناك اعتقاد ساد بين النساء يزعم أن نوع الجنين يمكنه أن يرتبط بلون بول والدته، فإن كان لون بولها أصفر فاتح يكون هذا دليل على حملها بفتاة، أما إذا كان لون بولها مائل إلى اللون الأصفر الغامق تكون حاملًا في فتى، بالتالي فإن هذا يُمكن أن يحدد نوع الجنين بناءً على صحة تجارب البعض.

مع الاعتبار أنه لا يجب الاعتماد على هذه التجارب فقط، فيجب الاطمئنان من خلال الفحص الطبي لمزيد من التأكد ووضوح النتيجة.

استنادًا إلى أن لون البول لدى المرأة الحامل يتغير باستمرار من يوم إلى آخر، وذلك بسبب عدة عوامل منها إصابة الحامل بالجفاف أو معاناتها من مشاكل صحية أخرى، ولهذا السبب لا يمكن تحديد نوع الجنين حسب لون البول

تقوم بعض السيدات في فترة الحمل بتحديد نوع الجنين منزليًا دون اللجوء إلى عمل فحص السونار في الشهر الرابع من الحمل، وذلك عن طريق القيام بمراقبة أي تغيرات تحدث في لون البول بعد القيام بإجراء اختبار البول والملح في الأسبوع الثامن.

خطوات طريقة عمل اختبار البول والملح

  1. يجب أن تقوم المرأة الحامل بوضع القليل من البول بعد استيقاظها في كوب فارغ وشفاف.
  2. تقوم بوضع كمية من الملح في كوب آخر فارغ.
  3. وضع البول على الملح بحيث يمتلئ الكوب إلى نصفه والانتظار لمدة 4 دقائق.
  4. ملاحظة التغير في لون البول أو التعكر فيه.
  5. إذا تغير لون البول أو قام بالتعكر وتم ملاحظة فقاقيع على سطح الكوب، فإن ذلك يشير إلى أن الجنين ذكر.
  6. في حالة أن لون البول ظل كما هو دون حدوث تغيير أو ملاحظة وجود شرائط رفيعة تتحرك في قعر الكوب، فهذا يدل أن الجنين أنثى.

اقرأ أيضًا: مين جربت بيكربونات الصوديوم لمعرفة نوع الجنين

اختبار البول وصودا الخبز

في إطار الحديث عن إجابة هل يمكن معرفة نوع الجنين من لون البول، يمكن أن تقوم السيدات باستخدام طريقة أخرى لمعرفة نوع الجنين دون اللجوء إلى الطبيب، وتعتمد الطريقة على استخدام الصودا المستخدمة في صناعة عجين الخبز، وذلك عن طريق:

  1. قيام المرأة الحامل بوضع كمية محددة من صودا الخبز في كوب فارغ.
  2. تحضر كوب آخر وتضع فيه كمية من البول المأخوذ بعد الاستيقاظ مباشرة.
  3. تقوم المرأة بسكب البول على صودا الخبز بالتدريج وملاحظة التغيرات التي تحدث.
  4. بناء على التغيرات تقوم المرأة بتحديد نوع الجنين فإن تحول البول إلى اللون الفاتح يكون الجنين أنثى، وإن تحول إلى اللون الغامق يكون الجنين ذكر.

لكن نشير إلى أن الفوران الذي يحدث في اختبار صودا الخبز والبول، والتغيرات التي تحدث في اختبار البول مع الملح يمكن أن يكون السبب وراءها عوامل أخرى مثل طبيعة الأطعمة والمشروبات التي تتناولها المرأة الحامل، أو مستوى تركيز حموضة البول الذي يختلف بسبب عوامل كثيرة.

لون البول الطبيعي لدى المرأة الحامل

يختلف لون البول عن لونه الطبيعي وذلك بسبب التغيرات الكثيرة التي تحدث في الجسم أثناء فترة الحمل، ويمكن أن يختلف عند بعض النساء ويبقى كما هو عند البعض الآخر، لذلك لا يمكن الاعتماد على لون البول فقط لتحديد نوع الجنين.

على أن تلك المشكلات التي تتسبب في تغيير لون بول المرأة الحامل من أهمها ما يلي.

الإصابة بالجفاف

قد يتسبب الجفاف الذي تعاني منه السيدات في الشهور الأولى من الحمل -بسبب الغثيان والقيء المفرط- في حدوث تغيير في لون بول الحمل من اللون الأصفر الطبيعي إلى اللون الأصفر الداكن وهو ما يجعل البعض يتساءل عن احتمالية تحديد نوع الجنين عن طريق البول.

اقرأ أيضًا: كيف يمكن معرفة نوع الجنين في المنزل

تناول الفيتامينات والمكملات

ما يؤكد إجابة هل يمكن معرفة نوع الجنين من لون البول بالنفي أن تناول السيدات في فترة الحمل للفيتامينات وبعض المكملات الغذائية يؤدي إلى حدوث تغييرات في لون البول لدى العديد منهن، حيث إن لون البول يتحول من اللون الأصفر الطبيعي إلى اللون الأصفر الداكن.

النظام الغذائي في فترة الحمل

يؤدي النظام الغذائي الذي تتبعه السيدات أثناء فترة الحمل إلى حدوث تغيرات في لون البول، حيث إن تناول بعض الفواكه والخضروات قد يتسبب في تغير لون البول إلى اللون الغامق، ومن الأمثلة على ذلك تناول الجزر أو الشمندر.

اقرأ أيضًا: هل كثرة التبول تدل على نوع الجنين

أمراض الكلى للمرأة الحامل

قد تكون إصابة المرأة الحامل بمرض في الكلى هو السبب الأساسي في حدوث اضطرابات في الكلى، مما يؤثر بدوره على لون البول وتحوله إلى اللون الداكن.

تنتشر العديد من الاعتقادات حول بعض الطرق التي من شأنها أن تحدد نوع الجنين دون اللجوء للفحص الطبي، ومنها ما يزعم بارتباط لون البول المتغير بنوع الجنين، على أنه يجب تحري الدقة قبل تصديق أي تجارب مسبقة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.